مركز البحوث
   
أبحاث الإعجاز
   
الإعجاز الفلكي
  مواقع النجوم  

إن الإنسان منذ القدم وهو ينظر إلى هذا الكون الفسيح الأرجاء، ويتأمل تلك المخلوقات المتناثرة فيه، يحاول أن يعطي تفسيرات لتلك الظواهر، سواءاً كانت على سطح الأرض، أو في نواحي السماء. ومن أبرز تلك المخلوقات التي لفتت انتباه الإنسان وأخذت حيزاً من تفكيره، النجوم وما فيها من جمال وضياء ...

  كأنما يصعد في السماء  

لقد أصبح التفسير العلمي لظاهرة الضيق والاختلاف عند الصعود في طبقات الجو العليا معروفاً الآن بعد سلسلة طويلة من التجارب والأرصاد التي أجراها العلماء لمعرفة مكونات الهواء وخصائصه، خصوصاً بعد أن تطورت أجهزة الرصد والتحليل المستخدمة للارتفاعات المنخفضة ...

  الشمس والقمر بحسبان  

لما كانت الشمس والقمر من مخلوقات الله كان حرياً بكل مؤمن أن يقف وقفة تأمل ودراسة وتدبر لهذه الكواكب التي سخرها لنا الخالق الرحيم، ولنتأملها مع نظرة علمية حديثة تبين لنا ما توصل إليه علماء العصر من آيات تجمع التأمل والتفكر مع روعة العلم ...

  دوران الأرض  

جاء في القرآن الكريم آيات عديدة فيها إشارة إلى دوران الأرض، ولعل خير من استنبط من تلك الآيات تلك الدلالة هم المتخصصون في علوم الفلك المختلفة حيث أمكنهم الجمع بين مدلول تلك الآيات وما توصلوا إليه من معرفة في مجال تخصصهم ...

  معجزة انشقاق القمر  

لقد وقع انشقاق القمر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكان هناك فريقان متصارعان متنافسان متباغضان يكيد كل منهما للآخر، ولما وقعت حادثة انشقاق القمر كانت قريش تحرص على أن تجد شيئاً بسيطاً تكذب به رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد أن وقعت الحادثة نـزل القرآن يقرأ عليهم ما حدث ويسجل مواقفهم من الحادثة ...

  أنواع السحب (رؤية قرآنية)  

أخبر الله تعالى في كتابه الكريم عن كثير من ظواهر هذا الكون، ومن هذه الظواهر السحاب والمطر، فأخبر القرآن العظيم عن كيفية تكون السحاب وتحوله إلى أمطار، وجاءت الإشارة في القرآن إلى أن هنالك تنوعاً في الطرق التي يتكون بها السحاب ...

  الإعجاز العلمي في قوله (والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون)  

{وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ} جاءت هذه الآية تخبر عن أن السماء قد بنيت بناءاً محكماً وبقوة، وقد أشار إلى ذلك البناء المحكم آيات أخرى، كقوله تعالى: {الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء} ...

  الإعجاز العلمي في قوله (هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا)  

يقول ابن كثير: "يخبر تعالى عما خلق من الآيات الدالة على كمال قدرته وعظيم سلطانه، أنه جعل الشعاع الصادر عن جرم الشمس ضياءاً، وجعل شعاع القمر نوراً، هذا فن وهذا فن آخر، ففاوت بينهما لئلا يشتبها، وجعل سلطان الشمس بالنهار وسلطان القمر بالليل".

  الإعجاز العلمي في قوله (إذا الشمس كورت، وإذا النجوم انكدرت)  

أثبتت الاكتشافات العلمية الحديثة أن النجوم تولد وتمر بمراحل عديدة، فهي تخلق ثم تصير إلى مرحلة تسمى فيها هذه النجوم بنجوم النسق الرئيسي، ويستمر النجم على هذا الطور غالبية عمره، وبعد ذلك يستمر التحول إلى مرحلة جديدة وهكذا حتى يتحول إلى نجم منكدر لا ضوء فيه ...

  الإعجاز العلمي في قوله (وآية لهم الليل نسلخ منه النهار)  

لقد أقسم الله سبحانه وتعالى بالليل والنهار في كتابه العزيز، فهو سبحانه له أن يقسم بما شاء، ولا يقسم البارئ عز وجل إلا بعظيم، ومن هذا القسم قوله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذْ َدْبَرَ} {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ} {وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا} والقسم بهما أكبر دعوة لنا لنتأمل ونتساءل عما أودع الله فيهما من عظيم حكمته ومظاهر عظمته وقدرته ...

  الإعجاز العلمي في قوله (والسماء والطارق، وما أدراك ما الطارق، النجم الثاقب)  

أقسم الله تعالى في كتابه الكريم بنجم من النجوم في السماء، ووصفه تعالى بصفتين، هذا النجم هو النجم الطارق، وجاء وصف هذا النجم الطارق بأنه طارق وأنه ثاقب، قال تعالى: {وَالسَّمَاء وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ} أما الوصف الأول فهو الطارق، وهو مأخوذ من الطرق ...

  الإعجاز العلمي في قوله (والسماء ذات الرجع)  

وصف الله تعالى السماء بوصف من الأوصاف البارزة والهامة، فقال تعالى: {وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجْعِ}، ولم يفهم المفسرون من هذا الوصف إلا أحد معاني الرجع، وهو إرجاع المياه التي تم تبخيرها من على سطح الأرض في صورة أمطار تهطل على مناطق متفرقة.

  خلق الكون من العدم  

أخبرنا القرآن كيف بدأ الكون في آية واحدة قال تعالى: {أولمْ ير الّذِين كفرُوآ أنّ السّماواتِ والأرْض كانتا رتْقًا ففتقْناهُما وجعلْنا مِن الْمآءِ كُلّ شىْءٍ حىٍّ أفلا يُؤْمِنُون} وتتضح عظمة وإعجاز هذه الآية الكريمة، أن جميع البشر يجمعون على أن الأرض والسماء كانتا ملتصقتين ثم انفصل بعضها عن بعض ...