مركز البحوث
   
أبحاث الإعجاز
   
الإعجاز الغيبي
   
نطق الجماد والإعجاز في ذلك
نطق الجماد والإعجاز في ذلك
عبد الكريم علي الفهدي
الأحد 27 يناير 2013

نطق الجماد والإعجاز في ذلك

الحمد لله رب العالمين أحاط بكل شيء ووسع كل شيء علما، له الحمد حتى يرضى وله الحمد بعد الرضى، وله الحمد في الأولى والأخرى، لا نحصي ثناء عليه هو كما أثنى على نفسه، سبحان الله وبحمده عدد خلقة ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته، وصلى اللهم على البشير والنذير سيد الخلق أجمعين صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين.

وبعد:

أخبرنا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عن أمور غيبية منها ما ظهر بعد أيام من إخباره صلى الله عليه وسلم ومنها ما ظهر بعد أشهر ومنها بعد عقد ومنها بعد عدد من العقود ومنها بعد قرون(1) ولا يزال يظهر في كل عصر ما يظهر صدق الرسول صلى الله عليه وسلم فهو حجه على الكافرين ودليل صدق للرسول صلى الله عليه وسلم وفي نفس الوقت فهو يثبّت إيمان المؤمنين ويظهر بعض التفاصيل التي ما جاءت إلا لحِكم متعددة من ذلك خبر الرسول صلى الله عليه وسلم عن أمور ستحدث قبل قيام الساعة.

أولاً: حذر الرسول صلى الله عليه وسلم أمته قرب قيام الساعة حتى يستعدوا لها ويحذروا من مباغتتها فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «بعثت أنا والساعة جميعا إن كادت لتسبقني»(2).

وجاء في حديث آخر من حديث سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةَ كَهَذِهِ مِنْ هَذِهِ أَوْ كَهَاتَيْنِ وَقَرَنَ بَيْنَ السَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى»(3).

ثانياً: قد ظهر الكثير من أشراط الساعة فينبغي الاستعداد لها بالثبات على الدين ومجاهدة النفس وتثبيت المؤمنين ومن تلك الأمور التي أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم عنها والتي لن تقوم الساعة إلا بعد مجيئها من ذلك ما جاء في الأحاديث الآتية:

حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنسان وحتى تكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله وتخبره بما أحدث أهله من بعده»(4).

عن أبي سعيد الخدري قال: بينا راعٍ يرعى بالحرة إذ عرض ذئبٌ لشاةٍ من شائه فجاء الراعي يسعى فانتزعها منه فقال للراعي: ألا تتقي الله تحول بيني وبين رزق ساقه لله إلي؟ قال الراعي: العجب للذئب والذئب مقع على ذنبه يكلمني بكلام الإنس؟ قال الذئب للراعي: ألا أحدثك بأعجب من هذا؟ هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الحرتين يحدث الناس بأنباء ما قد سبق فساق الراعي شاءه إلى المدينة فزواها في زاوية من زواياها ثم دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له ما قال الذئب فخرج رسول الله وقال للراعي: «قم فأخبر، فأخبر الناس بما قال الذئب، وقال صلى الله عليه وسلم: صدق الراعي، ألا من أشراط الساعة كلام السباع الإنس، والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس، ويكلم الرجل نعله وعذبة سوطه ويخبره فخذه بحديث أهله بعده»(5).

وجاء هذا الحديث في مسند أحمد مع تغير بعض الألفاظ وفيه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُكَلِّمَ السِّبَاعُ الْإِنْسَ وَيُكَلِّمَ الرَّجُلَ عَذَبَةُ سَوْطِهِ وَشِرَاكُ نَعْلِهِ وَيُخْبِرَهُ فَخِذُهُ بِمَا أَحْدَثَ أَهْلُهُ بَعْدَهُ»(6).

معاني بعض المفردات:

«عذبة سوطه» بفتح العين المهملة والذال المعجمة أي طرفه وقال في المجمع هو قد في طرف السوط.

«وشراك نعله» بكسر الشين المعجمة أحد سيور النعل تكون على وجهها(7).

فمن الأحاديث السابقة يتضح لنا بأن الساعة لن تقوم حتى يكلم السباع الإنسان.

ونقف أولاً حول الفوائد المتعلقة بالألفاظ الواردة التي تخبرنا عن ذلك:

1- أنه يجب علينا أن نؤمن بذلك؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي أخبرنا عن ذلك وكلامه حق وصدق وهو لا ينطق عن الهوى: ﴿إنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى﴾ [النجم: 4] وكم من الأمور الغيبية التي أخبرنا عنها وجاءت الأيام وأظهرت صدق ما أخبر به صلى الله عليه وسلم.

2- يجب أن نعلم أن تكليم السباع للإنسان سيكون حقيقي وليس مجازي حيث حديث الراعي مع الذئب يبين أن الكلام سيكون حقيقياً.

3- أن ظهور ما ورد في هذا الحديث من تكليم السباع له زمن يعلمه الله قال تعالى: ﴿لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ﴾ [الأنعام: 67].

تفسير الألفاظ الواردة في الأحاديث:

أما تفسير قوله: «يكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما أحدث أهله بعده» وفي رواية أخرى: «من بعده».

التفسير الأول:

قد يكون المراد والله أعلم أجهزة الاتصال وآلات التسجيل وأجهزة التجسس المختلفة.

أما أجهزة الاتصال فهي كثيرة الأشكال والأنواع وتنزل في كل فترة بمميزات مختلفة وتقوم بالتحدث مع الإنسان وشكل سماعاتها مثل عذبة السوط ومثل شراك النعل أنظر أشكال السماعات المختلفة.

أما آلات التسجيل وأجهزة التجسس فلها أيضاً أشكال متعددة يظهر لنا في كل وقت شكل، منها أجهزه صغيرة الحجم جداً وأمثله لها:

جهاز تصوير صغير جداً يتراوح حجمه من 4 × 5 سم يعمل لاسلكياً ويمكنه الإرسال على بعد 300 متر تقريباً بين المستقبل والكاميرا، وتحتوي بعض الأنواع منها على مسجل صوت يمكنه من التقاط الصوت والصورة وإرسالها إلى المستقبل، ويحتوي على بطارية صغيرة طويلة الأمد(8).

وهناك كاميرا تصوير على هيئة قلم تستطيع التقاط أكثر من 36 صورة وتحميلها إلى جهاز الكمبيوتر بكل سهولة بل توجد أنواع أخرى تحتوي على ذاكرة كبيرة تستطيع تسجيل الصوت أو الصورة، والأخطر هي الكاميرا الصغيرة التي يتم تركيبها على نظارة وتقوم بالتصوير والشخص يتحرك في الطرقات وتوجد أنواع أخرى منها تقوم بإرسال التسجيلات مباشرة أثناء عملية التصوير وأخرى تخزن التسجيلات عبر ذاكرة مثبتة في النظارة نفسها، ويمكن لأي شخص أن ينقل على الهواء مباشرة ما يحدث في منزله أو في منزل أي من أصدقائه بإهدائه ساعة حائط أو ساعة أو صورة بريئة المظهر لكنها تحمل داخلها كاميرا وعادة ما تكون عدسة الكاميرا في أحد الأرقام حيث لا يمكن مشاهدتها وترسل البيانات لاسلكياً وقد لا تعتمد على نفس مصدر الطاقة الخاص بالساعة لتشغيلها(9).

هناك أجهزة تنصت وأجهزة تسجيل منها ربطة عنق مزوده بجهاز مخفي ومنها ساعة مزودة أو ميدالية مفاتيح بجهاز تسجيل.

مثال لأجهزة مطروحة للبيع على النت(10).

هذه كاميرا فيديو صغيرة يمكن إخفاءها في أي مكان، الكاميرا هي النقطة السوداء داخل هذه القطعة أي أن حجم الكاميرا لا يزيد عن حبة العدس وهي موصولة بسلكين يمكن ربطهما بمسجل وتلفزيون... قوة الكاميرا ووضوح صورها تعادل كاميرا الفيديو العادية... هذه الكاميرا يمكن وضعها داخل ساعة أو منبه أو مروحة أو أية قطعة أثاث ولأنها لا تبدو ككاميرا ولا شكل لها يوحي بأنها كاميرا فأن اكتشافها صعب جدا... يمكن وضعها في المنازل أو المكاتب أو المخازن ووفقا لما يقوله مصنعوها فإن الشخص الذي ينظر إليها مباشرة لن يعرف أنها كاميرا فيديو ويمكن غرسها في أي مكان عذبة سوط أو شراك نعل.

وأشكال كثيرة يمكن الإطلاع على مواقع النت لتعرف الكثير منها.

التفسير الثاني:

قد يتطور العلم أكثر، فإنا قد رأينا اليوم تكلم بعض الجمادات مع الإنسان بواسطة أجهزة مختلفة فيها، فقد يتطور العلم ويكتشف أن عذبة السوط وشراك النعل يقوم بتخزين المعلومات فيقومون بواسطة أجهزة في المستقبل باستخراج ما خزن في عذبه السوط وشراك النعل ولا يستغرب هذا

أما تفسير آخر الحديث: «وَيُخْبِرَهُ فَخِذُهُ بِمَا أَحْدَثَ أَهْلُهُ بَعْدَهُ»(11). وفي رواية: «من بعده».

1- فتشير الرواية إلى أن الفخذ سيكون وسيلة للاتصال مع الأهل فيخبره أي بواسطة بما أحدثه أهله بعد خروجه ولا نطيل في المعاني حول تفسير هذا الجزء ونقول ما قاله الله تعالى﴿لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ﴾ [الأنعام: 67] أي صدق ما أخبر الله به.

تكلم الجماد مع الإنسان مستحيل بالنسبة لمن قبلنا لكن اليوم ظهر بعض صور التكلم مع الإنسان.

إعداد: عبد الكريم علي الفهدي.

11/ 11/ 2009.

مراجعة: د. قسطاس إبراهيم النعيمي.

_______________________

(1) للإطلاع على التفاصيل النظر في الكتب التي تتحدث عن دلائل النبوة والإعجاز الغيبي.

(2) أخرجه أحمد في مسنده، 5/ 348، برقم: 22997، من رواية عبد الله بن بريدة عن أبيه: تعليق شعيب الأرنؤوط: حسن لغيره وهذا إسناد حسن في المتابعات والشواهد من أجل بشير.

(3) أخرجه البخاري في صحيحه، 13/ 308، برقم: 5301.

(4) أخرجه الحاكم في مستدركه، 4/ 514، برقم: 8442. هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه تعليق الذهبي قي التلخيص.

(5) صحيح ابن حبان، 14/ 418، برقم: 6494. قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط مسلم.

(6) أخرجه أحمد في مسنده،3/ 83، برقم: 11809، تعليق شعيب الأرنؤوط: رجاله ثقات رجال الصحيح والحديث أخرجه الألباني في السلسلة الصحيحة، 1/ 241، برقم: 122.

(7) تحفة الأحوذي، 6/ 340.

(8) موقع الفجر على هذا الرابط

http://www.elfagr.org/NewsDetails.aspx?nwsId=14889&secid=3475

(9) نفس المصدر السابق.

(10) http://www.arabtimes.net/eavesdropping/04.htm

(11) أخرجه أحمد في مسنده،3/ 83، برقم: 11809، تعليق شعيب الأرنؤوط: رجاله ثقات رجال الصحيح والحديث أخرجه الألباني في السلسلة الصحيحة، 1/ 241، برقم: 122.

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
 
الاسم:  
نص التعليق: