الجامعة
   
التطبيقات
   
التطبيقات العملية
التطبيقات العملية
الخميس 19 يوليو 2012

التطبيقات العملية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه، وبعد:

فإن التطبيقات العملية ركن أساسي من أركان العملية التعليمية في الجامعة باعتبارها تمثل الجانب التطبيقي لما تعلمه الطالب في الجامعة من علوم وسلوك.

أولاً : مراحل التطبيقات العملية

  • التطبيقات العملية أثناء الدراسة وتتضمن ما يلي:
    1. الخروج الدعوي إلى مختلف المحافظات
    2. النشاط الدعوي في مساجد أمانة العاصمة وضواحيها
    3. التدريس في مدارس أمانة العاصمة
  • التطبيقات العملية في الفصل التطبيقي في شوال وذي القعدة.

 

ثانياً: أهداف التطبيقات العملية: تسعى الجامعة من خلال ممارسة الطلبة لنشاط التطبيقات العلمية إلى تحقيق أهداف متعددة وتختلف باختلاف المرحلة الدراسية للطالب وهي نوعان.

  • أهداف المرحلة الأولى وتشمل السنوات الأربع الأولى من الدراسة وهي:
    1. نشر الإيمان والدعوة من خلال تعليم ما تعلمه في الجامعة.
    2. التعرف على المجتمع وتشخيص مشكلاته الأساسية.
    3. التعرف على الجامعة وأهدافها وفلسفتها وغايتها وتوثيق علاقة المجتمع بها.
    4. توثيق صلته بقيادات المجتمع المختلفة والعمل على التأثير فيها من خلال مساعدتها على تطبيق أركان الشريعة الإسلامية في الممارسات اليومية.
    5. التدريب للعيش ضمن مجموعات عمل متناسقة ومنسجمة لخدمة المجتمع.
    6. الارتقاء إيمانياً بنفسه من حيث الذكر وقراءة القرآن الكريم والقيام بالفرائض وأن يتدرب على المشاق والتضحية والإيثار ونكران الذات.

ب- أهداف المرحلة الثانية : إضافة إلى ضرورة الاستمرار في تحقيق أهداف المرحلة الأولى فإن أهداف المرحلة الثانية التي تشمل طلبة السنة الخامسة فما فوق هي :

  1. اكتساب الخبرة المهنية في مجال تخصصه
  2. تعميق معرفته بالمجتمع والتعرف على مستجدات أموره وتكوين قياداته والقوى المؤثرة فيه.
  3. تحديد المشاكل التي تواجه المجتمع والعمل على حلها واستخدام أحكام الشريعة الإسلامية.
  4. التمرس في ميدان تخصصه وإعطاؤه القواعد الأساسية العملية للعلم الذي تخصصه فيه.
  5. التعرف على مؤسسات التخصص وقياداتها ومشاكلها وأساليب عملها.
  6. تحقيق مبدإِ التواصل والمزاملة لاكتساب الخبرة العملية من خلال الاحتكاك المباشر والعمل عن قرب مع المتخصصين في مجال اختصاصه واكتساب المهارة العملية منهم مباشرة.
  7. البدء بمحاولات الاجتهاد في مواضيع التخصص من خلال ربطه بالدين وتعاليم معالجة المشكلات التي تواجه ذلك الاختصاص إذ إن الاجتهاد هو الهدف النهائي للتطبيق العملي في هذه المرحلة.
  8. اقتراح الحلول العملية الناجعة للمشكلات الحقيقية التي يواجهها المجتمع والنابعة من أحكام الشريعة الإسلامية والعمل على تطبيق تلك الحلول للوصول إلى المجتهد العلمي والواقعي والذي يعتبر هدف الجامعة، في مرحلة الدراسات العليا المتقدمة.
  9. التعرف على الأمة وحياتها ومؤسساتها والشخصيات العالمية في العالم الإسلامي وتوثيق الصلة بها لتوحيد توجهات العلماء والمجتهدين في العالم الإسلامي.

10-التدرب على العيش في مجتمع وقيادة مجموعات العمل والعمل على حل المشكلات.

 

ثالثاً : الوسائل :

  1. الرحلات والقوافل الدعوية
  2. التدريس في المدارس والمساجد
  3. الاستفادة من إمكانات الجامعة كالباصات وأدوات الطباخة وغيرها.
  4. توفير المال اللازم لكل نشاط.
  5. الأدبيات المعينة كاللوحات الحائطية والنشرات والمطبوعات وغيرها.
  6. توزيع الكتب والهدايا.
  7. شهادات التقدير.
  8. معهد التدريب والتأهيل والدورات المختلفة للتدريب.

 

رابعاً : أنشطة التطبيقات العملية : يقوم الطلاب المطبقون بأنشطة مختلفة ومنها :

  1. التدريس في المدارس والقيام بكل الأنشطة المصاحبة لذلك في المدارس من المشاركة في طابور الصباح والإذاعة واللوحات والنشرات والمسابقات والرحلات وغيرها.
  2. الأنشطة الدعوية في المساجد ومنها: [ الدروس الثابتة وغير الثابتة – المحاضرات – الندوات- المواعظ – حلقات القرآن الكريم – المعتكفات – الأسابيع الدعوية – الدورات العلمية – المسابقات الثقافية – اللوحات الحائطية – النشرات والمطويات – خطبة الجمعة – وغيرها ..
  3. الرحلات الدعوية والخروج الدعوي أثناء الدراسة وكذلك في الفصل التطبيقي في شوال وذي القعدة.
  4. الزيارات المتعددة للهيئات والشخصيات الاجتماعية والأندية الرياضية – والسجون – ومدارس التحفيظ وغيرها.

 

 خامساً: درجات التطبيقات العملية:

التطبيقات العملية تعتبر ثلاث مواد، فهي مادة نجاح ورسوب، حيث إن الطالب إذا رسب في التطبيقات العملية ونجح في جميع المواد، فإنه يرسب ويعيد السنة، وساعاتها أكثر المواد ساعات في الجامعة، ودرجاتها ثلاثمائة درجة، موزعة كالتالي:

1- ستون درجة للخروج الدعوي.

2- أربعون درجة لدورة التطبيقات العملية في شوال.

3- مأتان درجة للفصل التطبيقي في شوال وذي القعدة، وهي مفصلة كالتالي: (75 درجة للحضور، و75 درجة للتحضير والأداء، و15 درجة للخدمة، و20 درجة للسلوك، و15 درجة للمظهر).

 

 

سادساً: البرنامج الزمني لأنشطة التطبيقات العملية:-

  1. مراجعة نتائج التطبيقات العملية ومناقشة تقارير التطبيقات العملية من 1 محرم إلى 10 محرم.
  2. الخروج الدعوي الأسبوعي إلى المحافظات يبدأ من الأسبوع الثاني من محرم ويتوقف قبل الاختبارات بأسبوع ثم يستأنف في الأسبوع الثاني من بداية الفصل الثاني ويتوقف قبل اختبارات الفصل الثاني بأسبوع، والطالب ملزم بالخروج مرتين في الفصل على الأقل.
  3. تعلن نتائج الخروج الدعوي للتطبيقات في بداية شعبان وتفتح المراجعة فيه لمدة أسبوع ولا تقبل المراجعة فيه بعد ذلك .
  4. دورة التطبيقات العملية في 7 شوال حتى 15 شوال.
  5. الفصل التطبيقي النهائي يبدأ من 15 شوال وينتهي في 30 ذي القعدة.
  6. تسلم نتائج التطبيقات من المشرفين وسائر العهد المالية والعينية والتقارير في موعد أقصاه 5 ذي الحجة.
  7. تسلم نتائج التطبيقات العملية إلى إدارة التقويم قبل محرم وتعلن في 1 محرم.

 

 سابعاً: المخالفات والعقوبات:

أ- يعتبر الطالب راسباً في الحالات الآتية :

1- إذا لم يحضر إلى الجامعة للتوزيع في شوال.

2- إذا كانت درجاته أقل من 60% أي أقل من 180 درجة.

3- إذا لم يلتزم بالتطبيق في المحافظة التي وزع فيها من قبل الإدارة وحول نفسه أو حوله المشرف.

4- إذا لم يتواصل مع أمير المجموعة، وطبق في منطقته دون إذن من أمير المجموعة.

5- إذا لم يلتزم ببرنامج التطبيقات العملية، أو أساء إلى الجامعة بأي نوع من أنواع الإساءة.

 ب- إذا تخلف الطالب عن أي نشاط من أنشطة التطبيقات العملية الإلزامية تخصم منه الدرجة المقررة لذلك النشاط.

ج- العقوبة تكون على قدر المخالفة، وقد يحال صاحبها إلى المجلس التأديبي أو الجهات المختصة؛ لاتخاذ القرار المناسب بشأنه.

د- إذا أخل المشرف بواجباته يعاقب بالعقوبة التي تناسب تلك المخالفة، ومنها توقيف راتبه، أو مصادرته، أو رفعه إلى المجلس التأديبي؛ ليصدر بشأنه القرار المناسب لتلك المخالفة التي ارتكبها.

 

 

ثامناً: العاملون: يقوم بالتطبيق العملي منتسبي الجامعة من مشايخ ومتخرجين وطلاب وطالبات.

 


 

 

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
 
الاسم:  
نص التعليق: