المنتدي الفقهي
   
العبادات
حكم بناء المساجد والبيوت على القبور و شقّ الطرقات
السبت 18 يناير 2014

            حكم بناء المساجد والبيوت على القبور و شقّ الطرقات
            =====================================
س: ماحكم بناء المساجد على القبور وبناء المساكن عليها وشق الطرقات؟
ج: نص علماء المسلمين من المذاهب الأربعة و غيرها على النهي عن اتخاذ المساجد على القبور وعدّوه من المحرّمات ، لما جاء في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لعَن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) ، قالت عائشة يُحذِّر ما صنعوا ، وقالت : ولو لا ذلك لأُبْرِز قبره ، غير أنه يخشى أن يُتّخَذ مسجداً .
واتخاذ المساجد على القبور يؤدي إلى تعظيمها وقد يؤدي إلى الشرك والعياذ بالله .
و أما بناء البيوت على القبور فمحرّم أيضاً لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يُجَصَّص القبر وأن يُقعَد عليه وأن يُبْنَى عليه . رواه مسلم من حديث جابر.
و معلوم أن المقابر إضافةً إلى ذلك وقفٌ لا يجوز التصرُّف فيها للمنافع الخاصة من بيعٍ وشراءٍ وتملُّكٍ وبناء ، ما دامت مقابرَ ظاهرة ولم تندثر بعد .
و إذا كانت الحاجة مُلِحَّة لبناء مسجدٍ أو شقِّ طريقٍ ونحو ذلك مما فيه منفعة عامة للمسلمين ، و ليس منفعة خاصة ، و لا يتأتَّى تحقيق هذه المنفعة إلا في موضع القبور.. فإنه نظراً لوجود تلك الحاجة المُلِحّة أو الضرورة ، و بتقدير أهل الفتوى المشهود لهم في البلد بالأهليّة يجوز نبْش تلك القبور لمصلحة الأحياء ، ثم نقلُها باحترامٍ إلى مقبرة أخرى ، أو إلى موضع يصلُح مقبرة . و لا بد من مراعاة تعويض أرض الوقف التي كانت فيها القبور والتي استُهلكتْ للمصلحة العامة تعويضًا عادلاً بأرضٍ أخرى تصلُح مقبرة . وذلك لما جاء في موطأ مالك من حديث جابر رضي الله عنه قال : لما أراد معاوية أن يُجْرِي العين التي في أسفل أُحُدٍ عند قبور الشهداء الذين بالمدينة أمَر منادياً فنادى من كان له ميت فليأته فليُخرجْه قال جابر : فذهبت إلى أبي فأخرجناهم رِطاباً يَنْثَنُون ... .
قال ابن عبدالبر في التمهيد 14/140" وذلك بمَحْضَرٍ من الصحابة ولم يبلُغْني أن أحداً أنكره يومئذ" .
وقال في كتابه الاستذكار 14/344 " عند الحديث " لا بأس باستخراج الموتى من قبورهم إن وجد إلى ذلك ضرورة فأُرِيد به خير"
وعليه فمن بنى مسجداً أو شقّ طريقاً على قبور وهي ما زالت لها آثار تعرف بها، فيلزم عليه الإسراع في نبْشها وإخراج القبور إلى مقبرة أخرى وتعويض الموتى و تعويض أرض الوقف ، كما قال بذلك المُحَقّقون . و بالله التوفيق .
الدكتور / عبدالوهاب الديلمي غائب بعذر.لشيخ / محمد الصادق مغلِّس .
الدكتور / أمين علي مقبل . الشيخ / أحمد حسان . الشيخ / مراد القدسي .

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
 
الاسم:  
نص التعليق: