المنتدي الفقهي
   
أحوال شخصية
حكم الزواج بدون ولِيّ
الأثنين 3 فبراير 2014

                     حكم الزواج بدون ولِيّ فتوى رقم 167
                     ===========================
س: في بعض الجامعات تقوم الطالبةُ بتزويج نفسها من أحد زملائها مع حضور شاهدين من دون ولي ، فما حكم ذلك الزواج ؟
ج: في القرآن عدة آيات تَدلُّ على أن عقْد الزواج إلى الأولياء، منها قوله تعالى: (وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ) البقرة ، وهو خطاب للأولياء بتحريم تزويج المسلمات بالمشركين، قال الإمام القرطبى: "في هذه الآية دليل بالنص على أنه:لا نكاح إلا بوليٍّ" . ومنها قوله تعالى: (فَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ) قال الإمام الشافعي: "هذه الآية أصرح دليل على اعتبار الوليِّ وإلا لما كان لِعَضْله معنى".
أما الأحاديث والآثار التي دلّت على اشتراط الوليِّ في عقد النكاح فهي كثيرة جداً، منها ما رواه الخمسة إلا النسائي، وصححه ابن المديني والبخاري وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا نكاحَ إلا بوليٍّ) ، فهذا الحديث يدل على اشتراط الوليِّ في عقد النكاح وأنّه لا يصح بدون وليٍّ.
وبناءً على ذلك فإن المرأة التي تتزوج بدون وليٍّ فنكاحها باطل أياً كانت هذه المرأة ، فقد روى الخمسة إلا النسائي، وصححه ابن عبد البَرّ وابن حجر وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيُّما امرأة نكحتْ بغير إذن وليِّها فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فإن دخَل بها فلها المهر بما استحلَّ من فرجها، فإن اشتَجَروا فالسلطان وليُّ من لا وليَّ له) .
وروى البيهقي في السنن الكبرى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: «أيُّما امرأة لم يُنكِحْها الوليّ أو الوُلاة فنكاحها باطل»، وروى سعيد بن منصور في سننه أن ابن عباس رضي الله عنه قال: «البَغِيُّ التي تزوِّج نفسها بغير وليّ» . وروى الدارقطني والبيهقي في سننهما أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: «كنّا نعُدُّ التي تُنكِح نفسها هي الزانية» . بل ذكر ابن المنذر أنه لا يُعرف عن أحد من الصحابة خلاف في اعتبار الوليّ.
وفي سنن سعيد بن منصور أن امرأة جاءت إلى جابر بن زيد فقالت: أنت أبو الشعثاء؟ قال: «نعم» ، فقالت: امرأةٌ زوَّجتْ نفسها؟ فقال: «تلك امرأةٌ تسميها العرب البَغِيّ» ، فقالت: ما أفحشَك يا شيخ ! فقال: «الذي جاء بالفاحشة أفحش».
ومن خلال النصوص والآثار المذكورة يتبيَّن أن النكاح المذكور في السؤال والحاصل بين الطالبة وزميلها باطل ، حتى ولو كان مع وجود شاهدين من زملائهما، ويجب الحذَر من الإقدام على مثل ذلك، فهو ليس من النكاح الشرعي كما سبَق ، ولا قولَ لأحدٍ مع الكتاب والسُّنة ، وفهْم سلَف الأُمَّة ، وبالله التوفيق .
الشيخ محمد الصادق مغلِّس، الشيخ أحمد يعقوب ، الشيخ بَنْدَر الخضر، الشيخ مُجيب العَطَّاب ، الشيخ محمد عبد الله المَقَشِّي .

 
 

 

 

 

 

          Bookmark and Share      
 
 
الاسم:  
نص التعليق: